نتائج البحث: 30

لعل السمة الأساسية المسيطرة على المشهد الفلسطيني- الإسرائيلي الراهن هي زيادة فرص

رغم أن الأوضاع لم تهدأ بعد في الداخل الفلسطيني والإسرائيلي، ولازالت عوامل التصعيد

انتهت بعد 11 يوماً من بدايتها مواجهات هى الأعنف منذ عام 2014 بين الفصائل الفلسطينية

طوفان من المشاعر والأحزان والفرح والغبطة بصواريخ حماس التى أحدثت تغيرات فى بعض المفاهيم

نجحت مصر فى رعاية اتفاق وقف إطلاق النار بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية، الذى أنهى

بشكل عام، لم يتم إخضاع معادلة القوى بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية للموازين العسكرية

تتواصل الضربات المتبادلة بين إسرائيل وحركة حماس في وقت لا تبدو فيه نهاية لهذه الاشتباكات

ثمة شواهد عديدة توحي بأن إسرائيل كانت لديها الفرصة لمنع تصعيد الأحداث الدموية الحالية

ربما يكون من الصعب أن تقف في مواجهة واقع يتطور وفقاً للكثير من المدخلات، وأن تحاول

مهّدت التصريحات الفلسطينية الرسمية خلال الأيام الأخيرة للقرار الصادر في 30 أبريل

في تداعي سريع للصراع الدائر بين إيران وإسرائيل والذي اتخذ منحى أكثر حدة بعد الضربة

تأتي الانتخابات التشريعية الفلسطينية المقرر عقدها في 22 مايو القادم (2021) في توقيت

شهدت الفترة التالية لثورة 30 يونيو 2013 عدة مؤشرات دالة على ازدياد دمج الشباب في

تطورات التصعيد الميداني في قطاع غزة، والتي بلغت ذروتها مساء يوم الجمعة الماضية 26

اتفاق التهدئة الجديد بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في غزة، تم إنجازه من خلال وساطة

على الرغم من أن الحدود الشمالية الشرقية لمصر لم تعد وحدها مصدر التهديد الاستراتيجي

طيلة الإحدي عشر عاما الماضية، مثلت سيطرة حركة حماس على قطاع غزة - وحتىالآن - تحديا

على مدى خمسة أعوام منذ سقوط حكم جماعة الإخوان المسلمين في مصر لم ينقطع الباحثون

كانت القضية الفلسطينية بحكم نشأتها ترتبط بالظروف الإقليمية وتأثير القوى الإقليمية

لا يمكن رصد التحولات في الموقف الإسرائيلي الداخلية دون معرفة التغيرات الدولية والإقليمية،