فقدت أسرة مركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية الأستاذ هاني رسلان المستشار السياسي للمركز، وأحد أبرز أعضاء الهيئة العلمية للمركز، والذي وافته المنية في الرابع من ديسمبر ٢٠٢١، متأثرا بتداعيات فيروس كورونا.

لعب رسلان دورا رائدا في العديد من الملفات المهمة منذ انضمامه إلى المركز منذ أكثر من ثلاثة عقود. شملت مجالات اهتمام رسلان بشكل خاص الدراسات الأفريقية، ودراسات حوض النيل. وأولى رسلان اهتماما خاصا بالعلاقات المصرية- السودانية، وقدم عددا كبيرا من الدراسات الرائدة والمهمة التي مثلت -ولاتزال- مرجعا مهما للمعنيين بهذا الحقل المعرفي المهم. كما اهتم رسلان خلال مسيرته البحثية الثرية بقضية السد الإثيوبي، ولعب دورا مهما في الدفاع عن الحقوق المصرية العادلة في هذه القضية.

ونحن إذ نعزي أنفسنا وأصدقاء الفقيد، ندعو الله أن يغفر له ويسكنه فسيح جناته ويجزيه خير الجزاء عن إضافاته الثرية للمكتبة المصرية والعربية.

قالو في وداع هانئ رسلان

1- هانئ رسلان وداعًا

2- هانى رسلان «الكبير أوى»!

3- في وداع هاني رسلان

4- الرجل الذى أحبه الجميع

5- هانى رسلان فى السماء

6- رحيل الكابلي و هاني رسلان .. ايقاع الطقس و غياب المعني..(١-٢)

7- وداعا هاني رسلان

8- هاني رسلان.. وداعا حارس النهر وابن إفريقيا البار

9- هانئ رسلان

10- هانى رسلان

11- هاني رسلان: العزاء في سرادق النيل

12- تكريم هانى رسلان

13- حين مات شقيق روحى!

14- هانئ رسلان.. وداعا

15- هانئ رسلان أيقونة مصرية من الأهرام

16- هَانِي رَسْلَانْ : غَابَ عَنَّا صَدِيقٌ صَاحِبِ رَأْيٍ ثَاقِبٍ!

17- الوطنية الصافية

18- هانئ رسلان: سيرة المحبة والوطنية والعلم

19- رسلان.. القرابة والصداقة والزمالة

20- هانئ رسلان: الأصالة والوطنية

21- هانئ رسلان.. الإنسان قبل الباحث

22- نبيل آخر منا ذهب