عروض

الملف المصرى - العدد 29

11-1-2017
طباعة

يناقش العدد الجديد من الملف المصري قضية الأمن الغذائي في مصر، حيث تناقش الدكتورة شيماء ماجد -المدرس بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية-، مفهوم الأمن الغذائي بين النظرية والتطبيق، وتجادل بأنه لابد من النظر إلى موضوع الأمن الغذائي من زوايا محددة عند تطبيقه على الحالة المصرية، فبرغم من امتلاك مصر للموارد والإمكانيات وظروف جغرافية مميزة كالموقع الاستراتيجي، إلا أنه هناك معوقات لتحقيق الأمن الغذائي تتمثل في غياب العدالة التوزيعية للموارد، وغياب الرقابة على أسواق السلع الغذائية، فضلا عن تباطؤ التحديث في عمليات الزراعة.

وتناقش الدكتورة إيمان مرعى - الخبير في مركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية- سياسات الأمن الغذائي في مصر من حيث الإشكاليات والحلول الممكنة، حيث تتعدد إشكاليات الأمن الغذائي فيما بين "عوامل طبيعية" تشمل تغيير المناخ، ومدى كفاءة استغلال الأرض الزراعية، فضلا عن السياسة المائية الزراعية ، أما عن العوامل "الغير طبيعية" فهي تشمل عدم كفاءة السياسات الزراعية المتبعة لتحقيق الأمن الغذائي، وتواضع نسب الاكتفاء الذاتي من السلع الغذائية الرئيسية؛ وقد يتطلب لمعالجة تلك الإشكاليات إعادة النظر في السياسات الزراعية التي تشمل تفعيل القانون الذى يجرم التعدي على الأراضي الزراعية، إضافة إلى مراجعة سياسة أولوية التصدير.

ويتناول الأستاذ إبراهيم الغيطاني-المتخصص في شئون اقتصاديات الشرق الأوسط - الأمن الغذائي في مصر وقت الإصلاح الاقتصادي، حيث شهدت مصر في الآونة الأخيرة العديد من التطورات على صعيد السياسات الاقتصادية والزراعية التي أثرت بشكل مباشر على أوضاع الأمن الغذائي وتتمثل أبرزها في سياسات الاستثمار وتحرير أسعار الصرف، فضلا عن هيكلة منظومة الدعم؛ وتشير هذه التطورات إلى نشوء مسارين متضادين للأمن الغذائي أولها في المدى القريب ارتفاع مخاطر انعدام الأمن الغذائي لاسيما لشرائح منخفضة الدخل، أما المسار الثاني في المدى الطويل فيتوقف على قدرة الحكومة على نجاح تنفيذ برنامجها الداعم للنمو الاقتصادي.

ويطرح الدكتور محمد فتحي سالم- أستاذ أمراض النبات والزراعة الحيوية-، خطة لتطوير الزراعة المصرية لتحقيق الاكتفاء الذاتي من المحاصيل الإستراتيجية، حيث يقول إن مصرتستطيع تحقيق الاكتفاء الذاتي من المحاصيل الزراعية إذا توافرت إستراتيجية حقيقة وواقعية فمصر بالفعل قادرة على تحقيق الاكتفاء لمواجهة الزيادة السكانية المتضخمة، حيث عانت مصرمن تكلفة باهظة بلغت 320 مليار جنيه، نتيجة استيراد المحاصيل والسلع الإستراتيجية مثل القمح، والذرة، وفول الصويا، والقطن، والزيوت النباتية، نتيجة لعدم وجود تلك الإستراتيجية.

ويناقش الأستاذ بهاد محمود -الباحث المساعد في مركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية-البعد الدولي في تحقيق الأمن الغذائي، ويري أن أغلب الاتفاقيات التجارية الدولية تصب في مصالح الطرف الأجنبي، مما يجعل الخلل في الميزان التجاري المصري مستمر، مما يلزم مراجعة تلك الاتفاقيات بما يحقق إصلاح ولو تدريجي في ميران مصر التجاري.

ورصد الأستاذ مصطفى كمال-الباحث المساعد في مركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية-في ملحق إحصائي، النسب المئوية للواردات والصادرات المصرية، بالإضافة إلى حجم الصادرات والواردات مع أهم البلدان والكتل الاقتصادية.


طباعة