مشروعات

التهديدات الأمنية في منطقة الأورو-متوسط

امل مختار * 1172 22-12-2016
طباعة
* مقدمة
 
تعتبر الجماعات المتطرفة احد عوامل الخطر الرئيسية التي تهدد الأمن على المستوى المحلي والإقليمي والدولي، والهجمات الإرهابية في مصر وتونس وفرنسا وبروكسل هي أمثلة فقط علي مدي خطورتها وانتشارها.
 
وتقدر الامم المتحدة عدد الذين تركوا منازلهم متجهين للعراق وسوريا ودول أخرى للانضمام إلى تنظيمات إرهابية مثل تنظيم داعش وجبهة النصرة المرتبط بتنظيم القاعدة أكثر من 25000 مقاتل ينحدروا من أكثر من 100 دولة حول العالم.
 
تعتبر سوريا والعراق هي الوجهات الرئيسية، حيث يمكن للجهاديين العيش والعمل في ما أسمته الأمم المتحدة "مدرسة الاعداد النهائي الدولية للمتطرفين"، بقدر ما كانت أفغانستان خلال التسعينات.
 
تعد قضية تجنيد المقاتلين الاجانب والعرب مصدر تهديد مباشر للأمن العالمي، وخاصة مع سهولة السفر وغياب السيطرة على الحدود السورية بعد احداث الحرب الاهلية فى السنوات الاخيرة. 
 
 
* المخرجات
 
1- دراسة سياسات مشتركة (Joint policy study)
 
تعد الناتج الرئيسي للمشروع وهى بعنوان "الجماعات المتطرفة: التهديدات الأمنية في المنطقة الأورو-متوسطية".

فإن الدراسة ستعمل على تحليل ورصد الجماعات المتطرفة الموجودة على الأراضي السورية (داعش، جبهة النصرة، وتنظيم القاعدة).
 
وتركز الدراسة على قضية تجنيد المقاتلين الأجانب من المواطنين العرب والأوروبيين للانضمام إلى الجماعات المتطرفة، من خلال تحليل أسباب جاذبية هذة الجماعات المتطرفة لبعض مواطني الأورو-متوسط.

بالإضافة إالى تحليل الأدوات المستخدمة من قبل هذه المجموعات خلال عملية التجنيد.

وسوف يركز البحث أيضا على التهديدات الحالية والمحتملة التي قد يمثلها المقاتلين الأجانب في المستقبل، خاصة بعد عودتهم إلى أوطانهم.

وأخيرا، سيتم توجيه الإنتباه إلى دور الدول الإقليمية والتحالفات الدولية في دعم او مكافحة هذه الجماعات على حد سواء.
 
تنقسم هذه الدراسة إلى أربعة فصول، كل منها دراسة وتحليل لواحد من الجوانب المذكورة سابقا.

هذه الدراسة ستكون موجهة للسياسات العامة، وسيقدم كل فصل توصيات بشأن التدابير التي يمكن أن تعتمدها المنظمات الإقليمية والدولية لمنع انتشار الإرهاب ووقف التجنيد.
 
2- ورقة سياسات موجزة (Policy brief)
 
الناتج الثانوي عبارة عن ورقتين موجزتين، الاولى بعنوان "دور الجيش في مواجهة الجماعات الإرهابية في المراحل الانتقالية في الشرق الأوسط".

والثانية بعنوان "استراتيجيات مكافحة الإرهاب في مصر وتونس".
 
* فريق عمل المشروع
 
- أمل مختار، مدير المشروع وأحد كاتبي الدراسة المشتركة، مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية(ACPSS) (مصر)
 
- مرام ضياء، منسق المشروع، مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية(ACPSS) (مصر)
 
- داليا غانم يزبك، أحد كاتبي الدراسة المشتركة، مركز كارنيجي للشرق الأوسط (Carnegie Middle East) ( لبنان)
 
- د.بتريشا ساسنال، أحد كاتبي الدراسة المشتركة، المعهد البولندي للشؤون الدولية (PISM) (بولندا)
 
- د.فؤاد عمور، أحد كاتبي الدراسة المشتركة، مجموعة الدراسات والبحوث المتوسطية (GERM) (المغرب)
 
- د.ايرجبت روزا، مراجع الدراسة المشتركة، معهد الشؤون الخارجية والتجارة (IFAT) (المجر)
 
- عمر الشيرة، كاتب ورقة السياسات الموجزة الأولى، مركز الاتجاهات السياسية العالمية (GPoT) (تركيا)
 
- فلورنس جوب، مراجع ورقة السياسات الموجزة الأولى، معهد الاتحاد الأوروبي لدراسات الأمن EU Institute for Security Studies (فرنسا)
 
- جورج فهمي، كاتب ورقة السياسات الموجزة الثانية، مركز كارنيجي للشرق الأوسط (Carnegie Middle East) ( لبنان)
 
- د.

ولفجانج مالبرجر، مراجع ورقة السياسات الموجزة الثانية، المعهد الفنلندى للشئون الدولية (FIIA) (فنلندا)
 
* الفعاليات
 
- اجتماع انطلاق المشروع 17 يونيو 2015
 
عقد في مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية يوم الأربعاء 17 يونيو 2015 بمناسبة إعلان بدء المشروع، وحضره د.أحمد دريس من مركز الدراسات المتوسطية والدولية (CEMI) في تونس، د.فؤاد محمد عمور من مجموعة الدراسات والبحوث المتوسطية (GERM) في المغرب، د.بتريشا ساسنال Patrycja Sasnal من المعهد البولندي للشؤون الدولية (PISM) في بولندا، د.ايرجبت روزا Erzsebet Rosza من معهد الشؤون الخارجية والتجارة (IFAT) في المجر، و أمل مختار ومرام ضياء من مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية (ACPSS).
 
- ورشة عمل للحوار فى القاهرة 5 نوفمبر 2015
 
اجريت مقابلات الورشة الحوارية على مدار يوم كامل، حيث اتيحت الفرصة لمحررى الدراسات المشتركة المتعلقة بمشروع "تهديد الجماعات الإرهابية فى المنطقة الأورومتوسطية" لتقديم أفكارهم الرئيسية للحضور، والذى تضمن مجموعة من الباحثين المنتمين إلى شبكة اليورومسكو، فضلاً عن الخبراء المنتمين إلى عدد من الدول العربية والأوروبية. 
 
ولقد سعت دراسات السياسات المشتركة إلى تحليل ومراقبة ومتابعة تهديد الجماعات الإرهابية بالتركيز على (داعش، وجبهة النصرة، والقاعدة)، كذلك نوقشت قضية تجنيد المقاتلين الأجانب.

ولقد تم تنظيم الورشة بالتوافق مع النقاط التى سترتكز عليها الدراسات، وفى ظل غياب أحد المشاركين الأربعة، تمت مناقشة ثلاثة موضوعات من الموضوعات الأربعة، ألا وهى: دوافع إنضمام المواطنين العرب والأوروبيين للجماعات الإرهابية، التكتيكات التى تتبعها الجماعات المتطرفة للتجنيد، ودور الفواعل الدولية والإقليمية تجاه الجماعات الإرهابية.
 
وفى الختام، ناقشت الجلسة الرابعة الختامية مجموعة من التوصيات الأولية من قبل المشاركين فى سياق الموضوعات المعروضة وما أثير حولها من نقاشات. 
 
لمزيد من التفاصيل حول ما دار في ورشة العمل، يمكن قراءة التقرير في صفحات المشروع.
 
 
- مؤتمر عرض نتائج المشروع 2 مارس 2016 بمؤسسة الأهرام، القاهرة
طباعة
امل مختار

باحثة في شئون التطرف والعنف - برنامج دراسات الإرهاب والتطرف - مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية.