متابعات تحليلية - الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

لم تكن الموجة الحالية من الاحتجاجات الشعبية التي تشهدها إيران منذ 28 ديسمبر الماضي

حملت الزيارة التي قام بها أمير قطر، تميم بن حمد آل ثاني، لست دول في غرب أفريقيا (السنغال،

شهد الصراع السوري ببعديه الإقليمي والدولي خلال عام 2017 تطورات متعددة، بدأت من سياقات

لم يضف عام 2017 تحولا جوهريا فيما يتعلق بتطورات الحرب أو مسارات التسوية في اليمن.

مع نهاية عام 2017 وبداية عام 2018، تدخل الأزمة الليبية عامها السابع منذ اندلاعها

مع نهاية العام 2017، يكون العراق قد قضى مدة عامين ونصف في حرب ضد تنظيم داعش الذي

إن المسار المحتمل لمستقبل الأزمة اللبنانية خلال العام 2018 مرتبط بتفاعلات صراعية

مثلت التطورات التي شهدتها دول الشمال الأفريقي مع نهاية عام 2010، اختبارًا حقيقيًا

في العشرين من نوفمبر الجاري (2017) قام الرئيس السوري بشار الأسد بزيارة مفاجئة لروسيا

في 22 نوفمبر الماضي (2017)، التقى قادة روسيا وإيران وتركيا، وهي الدول الثلاث الأكثر

شهدت خريطة التنظيمات الإرهابية والجماعات المتطرفة في الإقليم تطورات عدة كنتيجة حتمية

عادة ما تتداخل أحداث السياسة اللبنانية مع الأحداث الإقليمية والدولية المستجدة، سواء

استقالة رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري التي أُعلن عنها بصورة مفاجئة خلال زيارته

شكل عدم تصديق الرئيس ترامب مؤخرًا على التقرير الذي يشير إلى التزام إيران بالتعهدات

تناغم الموقف الرسمي الإسرائيلي مع ما ورد في خطاب الرئيس الأمريكي ترامب بشأن إيران.

لم تغب إيران وتركيا عن المشهد العراقي منذ سقوط نظام صدام حسين في العام 2003، وإن

يصر مسعود بارزانى رئيس إقليم كردستان العراق على المضى قدما فى إجراء الاستفتاء بشأن

على الرغم من حالة الهدوء النسبى فى القدس والمسجد الأقصى نتيجة رضوخ إسرائيل لمطالب

على الرغم من إعلان المجلس الوزاري المصغر في إسرائيل - المسئول عن اتخاذ القرارات الأمنية

الانتهاكات الإسرائيلية في المسجد الأقصى، التي تمثلت في إغلاق المسجد أمام المصلين